لماذا احتفل جوجل بـ اولوداه اكيوانو وكيف احتفل جوجل بعيد ميلاد أولوداه اكيوانو

أولوداه اكيوانو صور أولوداه اكيوانو ومعلومات أولوداه اكيوانو
حصرياً من جوجل لماذا احتفل جوجل بـ اولوداه اكيوانو وكيف احتفل جوجل بعيد ميلاد أولوداه اكيوانو.
 
ونشر علي 20 معلومة عن الكاتب الإفريقي أولوداه اكيوانو الذي يحتفل محرك البحث الشهير بعيد ميلاده.
 
أولوداه اكيوانو قام بتغيير شعار جوجل إلي صورة الكاتب أولوداه اكيوانو وذلك احتفالاً بذكري عيد الميلاد.
 
 
من مواليد 16 أكتوبر عام 1745، هو تاجر وأديب إفريقي عرف باسم «غوستلفوس فاسا».
 
وتوفي الكاتب الإفريقي بتاريخ يوم 31 مارس 1797 في مدينة لندن، حاول إلغاء تجارة الرقيق .
 
التي كانت مشهورة في الفترة الماضية من كافة الدول الاستعمارية في العالم، ناضل أولوداه أكيوانو .
 
في الحركة البريطانية المنادية بإلغاء العبودية وتجارة الرقيق، وحسب كتب التاريخ في.
 
مثل هذا اليوم السادس عشر من أكتوبر عام 1745 ميلادياً ولد أولوداه أكيوانو.
 
 
استعبد في سن الصغر ولكنه كافح حتى اشترى حريته، وبعدها بعدة سنوات عمل في التجارة.
 
لماذا احتفل جوجل بـ اولوداه اكيوانو وكيف احتفل جوجل بعيد ميلاد أولوداه اكيوانو
 
ومؤلف لعدد من الكتب واستكشاف قارة أمريكا الجنوبية ومنطقة الكاريبي والمنطقة القطبية والمستعمرات الأمريكية.
 
والمملكة المتحدة، بعد عمر طويل من الكفاح استقر في المملكة عام 1792، وقام بتأليف سيرته الذاتية .
 
ليخلد شخصيته علي مر التاريخ بعنوان «القصص المثيرة لحياة أولوداه اكيوانو» وكانت أبرز أحداث السيرة الذاتية .
 
تجسيد حياته المرعبة في العبودية حتى تخلص من حركة تجارة العبيد عام 1809.
 
عيد ميلاد أولوداه اكيوانو
 
شهد موقع جوجل العالمي في الساعات الماضية الاحتفال بالذكري رقم 272 لميلاد أولوداه اكيوانو.
 
وذلك من خلال صفحاته الرئيسية ونسرد لكم في موقعنا “مصر فايف”، تقرير كامل حول أهم المعلومات عن أولوداه اكيوانو.
 
وسبب احتفال جوجل بذكري ميلاده، ولد أولوداه اكيوانو، في 1745 ميلادية وتوفي في 31 مارس 1797 ميلادية.
 
وقد عرف في الفترة المذكورة باسم بغوستلفوس فاسا، حيث كان أفريقي بارز حاول إلغاء تجارة الرقيق .
 
التي كانت مشهورة في الفترة الماضية من كافة الدول الاستعمارية في العالم.
 

حياة أولوداه اكيوانو الذي احتفل جوجل به

 
أولوداه اكيوانو، قد استبعد وهو طفل ومن ثم اشتري حريته وعمل كمؤلف وتاجر ومستكشف .
 
في قارة أمريكا الجنوبية ومنطقة الكاريبي والمنطقة القطبية والمستعمرات الأمريكية والمملكة المتحدة.
 
كان يشتهر بشكل كبير في كافة الدول العالمية، وقد استقر في المملكة المتحدة في عام 1792 ميلادية.
 
وقد ألف سيرته الذاتية والتي سردت العديد من القصص المثيرة لحياته على مر التاريخ حتى وفاته.
 
وشهدت القصة تصور كامل للعبودية والتي تسببت في إطلاق القانون المتعلق بحركة تجارة العبيد لعام 1809.
 
يحتفل محرك البحث “جوجل” اليوم الإثنين بذكرى ميلاد أولوداه اكيوانو ال 272 والذي يعد واحدا من التجار .
 
والكتاب الأفارقة البارزين والذي اشترك فى الحركة البريطانية من أجل دعم الغاء تجارة الرقيق.
 
وكان أولوداه اكيوانو قد ولد فى 16 أكتوبر عام 1745.
 
قصة حياة أولوداه اكيوان، كان أولوداه اكيوانو قد تعرض تحت تجارة الرقيق ولكنه نجح فى أن يسترد حريته .
 
من جديد وعمل بعد ذلك كمؤلف وتاجر ومسكتشف فى قارة أمريكا الجنوبية وكذلك فى منطقة الكاريبي.
 
والمنطقة القطبية والمستعمرات الأمريكية والتي استقر هناك فيها حتى عام 1792 ميلادية.
 
مؤلفات أولوداه اكيوانو
 
نجح أولوداه اكيوانو فى كتابة سيرته الذاتية فى كتاب “القصص المثيرة لحياة أولوداه اكيوانو .
 
وجاءت القصص لتصور فى مرحلة الرعب والتي كانت تتعلق بشكل أساسي بتجارة العبيد عام 1809.
 
وتوفي أولوداه اكيوانو عام 1797 فى لندن، كان أولوداه اكيوانو قد تزوج عام 1792 من اكيوانو.
 
وذلك من سوزانا كولين والتي أنجب منها ابنتان، ويعد أولوداه اكيوانو واحدا من الكتاب البارزين.
 
والتي لن ينسى لهم التاريخ دوره فى تخليصه من تجارة الرقيق.

التعليقات

أخبار ذات صلة