تفاصيل 15 مشهدًا لجريمة هزت الفيوم “دبح أخوه ورضيعته ومراته وراح مارينا”

جريمة الفيوم
نقدم لكم تفاصيل 15 مشهدًا لجريمة هزت الفيوم، 4 أيام من البحث والتحري قادت مباحث الفيوم برئاسة اللواء خالد شلبي، مساعد وزير الداخلية لأمن الفيوم، لكشف ملابسات العثور على جثة زوجين وابنتهما مذبوحين داخل منزلهم بقرية فيديمين بالفيوم.
 
وتبين أن مرتكب الواقعة شقيقه الأصغر. “مصراوي” يستعرض 15 مشهدًا من الجريمة التي شغلت الرأي العام خلال الأيام الماضية، وأضحت حديث الشارع الفيومي.

 

المشهد الأول:
الخامسة فجر الأحد الماضي، رن جرس منزل المجني عليه “أحمد عثمان يونس” (32 سنة)، وفتح لشقيقه الأصغر “محمد” (21 سنة) الذى أخبره أنه جاء للمبيت لديه كما اعتاد على فترات.
 
المشهد الثاني:
دخل الشقيقان للنوم بإحدى الغرف، بينما تواجدت الزوجة “إسراء أحمد الصوفي” (27 سنة) وطفلتها “لوجين” (عامين) في الغرفة الأخرى.
 
المشهد الثالث:
وعقارب الساعة تشير إلى السابعة صباحا، تسلل “محمد” إلى المطبخ، وحمل سكينًا، وذبح شقيقه أثناء نومه، وظل يبحث عن أية مبالغ مالية.
 
المشهد الرابع:
أثناء بحثه عن أي أموال أو ممتلكات ثمينة، استيقظت الزوجة فذبحها وابنتها الرضيعة، وأخذ يطعن الضحايا الثلاث طعنات متفرقة رغم موتهم.
 
المشهد الخامس:
استولى القاتل على 40 ألف جنيه، ثم أحضر أسطوانة بوتاجاز من المطبخ، وفكر في إشعال النيران بالمنزل بالكامل؛ لإخفاء معالم جريمته، لكن الوقت لم يسعفه.
 
المشهد السادس:
هرب الجاني عبر إحدى النوافذ، خشية أن يلاحظه أحد الجيران، بالتزامن مع موعد خروج الفلاحين والموظفين لأعمالهم.
 
المشهد السابع:
حضرت والدة القتيل للاطمئنان عليه، حيث لم يمر على عودته من السعودية سوى 20 يوما بعد علمه بإصابته بمرض السرطان، لكن لم يرد عليها أحد سواء بعد طرقها على الباب أو الاتصال بالهاتف.
 
المشهد الثامن:
اتصلت الأم بوالد زوجة نجلها لسؤاله عن سبب عدم الرد عليها فأجابها بأنه لا يعلم شيئًا، فتوجها معا إلى المنزل وعثرا على الضحايا مذبوحين.
 
المشهد التاسع:
وصل فريق من المباحث بقيادة اللواء حسام فوزي مدير إدارة البحث الجنائي، صحبة رجال المعمل الجنائي والنيابة العامة.
 
المشهد العاشر:
توجه “محمد” (القاتل) إلى منتجع مارينا بالساحل الشمالي للاستمتاع بالأجواء هناك بالأموال التي سرقها، وقضى 3 أيام.
 
المشهد الـ11:
فحص العميد رجب غراب علاقات المجني عليه وخط سير أبرز خصومه، وكان المشتبه به الأخير هو شقيقه الأصغر “محمد” لاختفائه.
 
المشهد الـ 12:
ضبط ضباط المباحث، المتهم، عقب مرور 4 أيام على الجريمة وعودته من مارينا.
 
المشهد 13:
أقر “محمد” بارتكابه الجريمة، معللًا ذلك بمعايرة المجني عليه له بصفة مستمرة لفشله في دراسته، ورسوبه في كلية التجارة جامعة بني سويف عامين متتالين. واعترف بأنه طلب من شقيقه منحه مبالغ مالية للالتحاق بالمعهد العالي للدراسات النوعية بنزلة السمان بالهرم، لكنه رفض فقرر التخلص منه.
 
المشهد 14:
أثناء التحقيق معه، ووفق ما كشف مصدر أمني رفيع المستوى بمديرية أمن الفيوم، فإن المتهم لم تظهر عليه أي علامات للندم أو الحزن على جريمته.
 
المشهد 15:

وعن أسباب وجود طعنات متفرقة بجثث الضحايا الثلاث، أوضح مصدر أن الجاني بعد ذبح شقيقه، دخل في نوبة هستيرية، لم يتمالك نفسه، وراح ينهال عليهم بالطعنات.

التعليقات

أخبار ذات صلة